سياسهعاجلمحلي

تظاهرات حاشدة في محافظات الجنوب تهز العراق.. وبالتزامن الرئيس العراقي يرفض سياسة”لي الأذرع”

تظاهرات حاشدة في محافظات الجنوب تهز العراق.. وبالتزامن الرئيس العراقي يرفض سياسة”لي الأذرع”

حرك اغتيال الشاب العراقي علي العصمي، وسط الناصرية بمحافظة ذي قار، مشاعر الشارع العراقي، الذي عاش ليلة حزينة جدا، ليخرج الآلاف في ساحات مدينته، ومن بينهم والدته، يهتفون باسمه، وباسم المظاهرات العراقية ضد الحكومة. وخرج الآلاف من الشبان في ساحة الحبوبي، وسط الناصرية، في تشييع لجثمان العصمي، الذي اغتاله مجهولون، الجمعة، ظنا منهم أنه شقيقه سلام.

وانتشر فيديو لوالدة العصمي، خلال مسيرتها مع الشبان، وهي تنعى ابنها قائلة: “غدروك الجبناء يا ابني.. لو مات واحد أو 100.. أني قافل (مصممة) على القضية.. هذه قضية العراق لا تنتهي وانتشرت فيديوهات لآلاف الشباب في مسيرة تشييع جثمان العصمي، مرددين عبارة “نشهد بس ما نستسلم”، وسط ساحة الحبوبي.

 

الرئيس العراقي يرفض سياسة”لي الأذرع

أكد مصدر مقرب من رئيس الجمهورية العراقية، برهم صالح، أن الرئيس يرفض سياسة الإملاءات وفرض مرشح جدلي لرئاسة الحكومة بطريقة “لي الأذرع”. ، جاء ذلك عقب الضغوط التي يتعرض لها صالح من القوى الموالية لإيران داخل البرلمان لتكليف مرشحها قصي السهيل لرئاسة الحكومة المقبلة. فقد تقدمت كتلة “صادقون”، الجناح السياسي لميليشيات عصائب أهل الحق بدعوى قضائية ضد الرئيس إلى المحكمة الاتحادية “تطالب بعزله”. وأعلنت “صادقون” عن جمع توقيعات لعزل رئيس الجمهورية بتهمة الخيانة والحنث باليمين وانتهاك الدستور، وذلك في بيان نشرته الكتلة الجمعة. ويواصل صالح إجراء مباحثات مكثفة مع القوى السياسية، من أجل الخروج من أزمة مرشح الحكومة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق