اخبارسياسهعاجلعالميمقالات وكتابات

داعش يظهر من جديد في صبراتة تحت غطاء ميليشيات طرابلس

كشف مصادر عسكرية عن عودة داعش للظهور في مدينة صبراتة غربي ليبيا تحت غطاء ميليشيات طرابلس، في أحدث بؤرة جديدة للتنظيم الإرهابي بعد هزيمته في العراق وسوريا.

كما أكد تقرير لإذاعة “آر إف أي” الفرنسية من خلال شهادات نقلها عن السكان، أن التنظيم بدأ في السيطرة على المدينة، مشددا على أن هناك علاقة بين نقل تركيا للمرتزقة السوريين إلى ليبيا  وعودة ظهور التنظيم في هذه المناطق.

 

وذكر التقرير أن التنظيم عاد ليظهر مجددا وبدأت عناصره تستولي على صبراته شيئا فشيئا.

وأكد شهود عيان إن مسلحي التنظيم أصبحوا لا يخفون وجودهم في صبراتة، وقد تمركزوا في مخيمين هما التليل والبراعم في ضواحي المدينة، بحسب المصدر ذاته.

وتربط الكثير من التقارير بين عمليات نقل تركيا للمرتزقة السوريين إلى ليبيا، وعودة  ظهور داعش من جديد في هذه المناطق.

 

كما أن التقرير الفرنسي ربط بين انسحاب قوات الجيش الوطني الليبي وهروب الكثير من العناصر الإرهابية من السجون في هذه المدينة، وغيرها من المناطق التي سيطرت عليها  ميليشيات طرابلس المدعومة من تركيا.

ويذهب التقرير أبعد من ذلك حين أكد أن غرفة العمليات التي أنشأتها حكومة الوفاق لمحاربة التنظيم، تضم مقاتلين ينتمون لتنظيمات متطرفة.

 

وكان الجيش الوطني الليبي، قد أكد أكثر من مرة رصده لقتال قيادات بارزة من  تنظيم داعش  في صبراتة، بعد دخول  المرتزقة السوريين إلى المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق