اخبارعاجلعالميمقالات وكتابات

تركيا تستغل كارثة لبنان وتعرض منح جنسيتها لكل العرب من أصول تركية

صرح وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، السبت أن بلاده ستعرض منح جنسيتها على من يثبت أن أصوله “تركيه” أو “تركمانية” في الشرق الأوسط.

وأكد أوغلو خلال زيارته لبيروت في إطار مساعدة أنقرة للبنان عقب الانفجار الذي هز البلد العربي الثلاثاء الماضي في مرفأ بيروت.

وأضاف “سندعم دائما مواطنينا، وأشقائنا في العرق من الأتراك أو التركمانيين في لبنان، وفي أي منطقة بالعالم”.

كما أضاف رئيس الدبلوماسية التركية “سنمنح جنسية الجمهورية التركية لأشقائنا الذين يعتبرون أتراك أو تركمانيين، وليسوا ومواطنين أتراك، ولكنهم يرغبون في ذلك، هذه هي تعليمات رئيسنا” رجب طيب أردوغان.

وتعيش في كل من سوريا والعراق أقليات كبيرة ناطقة باللغة التركية، تعرف باسم التركمان (لا علاقة لها بالمجموعات العرقية التي تحمل نفس الاسم في آسيا الوسطى)، حيث يقدر عددهم بحوالي نصف مليون شخصا في سوريا، و3 ملايين في العراق، بينما يقارب عددهم 500 ألفا في لبنان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق