اخبارسياسهعاجلعالميمقالات وكتابات

انشقاقات تضرب حكومة الوفاق بسبب الفساد وسرقة المال العام الليبي

الانشقاقات تضرب حكومة الوفاق بسبب انتشار الفساد الذى طال الجميع. حيث لا يهمهم المواطن الليبي. بقدر ما يهمهم تحويل أموال الدولة الليبية إلى أردوغان ونظامه.

 

وتواجه حكومة السراج عدة اتهامات بالفساد، وإهدار المال العام،، ولم تعد قاصرة على مجرد انتقادات يوجهها مسئولون هنا أو هناك، يمكن الطعن في ولائهم، وإنما وصلت إلى حد إثباتها بتقارير رقابية رسمية، لا تقبل الشك أو التأويل.
كما كشفت تقارير الرقابة الإدارية، الصادرة العام الماضي، بشأن تقييم أداء حكومة فايز السراج، جاءت مكتظة بعشرات الوقائع، التى تثبت فساد مجالس إدارات الشركات التابعة لهذه الحكومة.
الشركة العامة للكهرباء، مثّلت أولى حلقات مسلسل الفساد، حيث كشف التقرير عن إهدارها 2.9 مليون دينار، في أعمال صيانة سيارات وآليات الشركة، بالإضافة إلى التأخر في تحصيل مستحقاتها لدى الجهات الأخرى.
وتضمن التقرير حصول مدير عام شركة الصناعات الكهربائية، على مكافأة مالية مقطوعة بقيمة 30 ألف دينار، رغم أنه موظف بشركة الكهرباء، ويتقاضى راتبه منها، مع عدم وجود قرار ندب له، ما يعنى أنه لا يستحق تلك المكافأة وفقًا للقانون.
وأكدت مصادر أن حكومة السراج تؤدى عملها دون إصدار هيكل تنظيمى لها، ودون خطة عمل معتمدة محددة الأولويات».. هذا ما أكدته التقارير الرقابية، التى أشارت إلى تقاعس هذه الحكومة، عن حصر وتدقيق الديون المتأخرة، بالإضافة إلى إصدارها قرارات بالتعاقد مع شركات محلية وأجنبية بطريق التكليف المباشر، رغم مخالفة ذلك لأحكام لائحة العقود الإدارية. مما يتضح حجم ملفات الفساد الضخمة التي يغرق فيها السراج وحكومته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق